banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

حوادث

ست سنوات سجنا نافدا لإمام مسجد بالجديدة من أجل تهمة هتك عرض فتاة قاصر

GFHJDK.JPGأنهت غرفة الجنايات بالجديدة صباح اليوم الثلاثاء 15 شتنبر الجاري قضية هتك عرض قاصر 15 سنة من العمر بإدانة إمام مسجد ، وحكمت عليه بست سنوات سجنا نافدا ،جلسة اليوم شهدت متابعة ملفتة للإهتمام من قبل الرءي العام المحلي ممثلا في عدد من الجمعيات المدنية و الحقوقية لما تكتسيه القضية من أهمية .

 

الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالجديدة، احال ملف امام مسجد الإمام علي ، قرب عمالة الجديدة على هيئة غرفة الجنايات التي ترأسها الأستاذ نور الدين فايزي، بعد متابعته بالتغرير وهتك عرض فتاة قاصر .

وكان الوكيل العام قد أمر بايداع امام مسجد البلاطو الجديدة السجن المحلي سيدي موسى بالجديدة، بتهمة التغرير بفتاة قاصر وهتك عرضها

 تفاصيل الواقعة بدأتعندما قامت عناصر الدرك الملكي بالجديدة بتوقيف الامام الذي يبلغ من العمر حوالي 49 سنة للبحث معه في شكاية موجهة ضده تتهمه فيها فتاة قاصر باحتجازها وممارسة الجنس عليها لعدة أيام، علما أن الفتاة كانت قد ذهبت معه عن طيب خاطرها.

وكانت عائلة الفتاة القاصر (15 سنة) التي تنحدر من منطقة تكني بضواحي الجديدة، قد تقدمت لدى مصالح الدرك الملكي بآزمور بشكاية عن اختفاء ابنتها بعد مغادرتها للمنزل اثر خلاف عائلي، قبل أن تتقدم نفس العائلة بشكاية أخرى، بعد عودة الفتاة الى منزل والديها، تتهم فيها الامام باحتجازها داخل شقة بشارع محمد السادس بوسط الجديدة لأزيد من 3 ايام ومارس عليها الجنس عن طيب خاطرها.

وحسب معطيات مقربة من التحقيق فان الامام الموقوف كان قد صادف الفتاة، فجرا في الشارع العام يوما ما، حينما كانت الفتاة قد هربت من منزل العائلة، بعد خلاف مع والديها، ليصطحبها الامام الى منزله عن طيب خاطرها ومكتت معه لعدة ايام. وكان يلزم عليها البقاء في المنزل حتى يعود

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

ألبومات الجديدة الآن

وقفة-احتجاجية-حاشدة-بالمركز-التربوي-الجهوي-لمهن-التربية-والتكوين-بالجديدة-تضامنا-مع-الأساتذة-المكونين-الموقوفين-الجديدة-eljadida
2016-04-05-00-41-03
2016-03-29-22-13-42

استطلاع الرأي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع ؟

جيد - 85%
متوسط - 5%
ينقصه شئ - 7.5%

عدد المصوتون: 40
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: تموز/يوليو 19, 2015

تابعونا على الفايسبوك