banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

حوادث

المؤبـد لامـرأة قتلـت أمهـا بالجديـدة

594383GENDAR-1594383.jpg

أدانت الغرفة الجنائية الابتدائية لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة، الخميس الماضي، امرأة وابنتها بالمؤبد من أجل جناية القتل العمد وإحراق جثة الهالكة ورميها في واد  بالمنطقة.
وكانت مصالح المركز القضائي لدى سرية الدرك الملكي بسيدي بنور، أحالت المتهمتين رفقة رجل على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف، نهاية السنة الماضية، لكنها أبقت على المرأتين في حالة اعتقال، وبرأت ساحة المتهم من المشاركة في جريمة القتل المذكورة.
وحاول دفاع المتهمتين المنصب في إطار المساعدة القضائية، الدفع في اتجاه تخفيف الحكم عليهما وطالب بتمتيعهما بأقصى ظروف التخفيف، نظرا لجهلهما من جهة، ووضعهما الاجتماعي وفقرهما المدقع من جهة ثانية.
وتعود وقائع هذه الجريمة إلى دجنبر الماضي، حين توصلت مصالح الدرك الملكي، بخبر العثور على جثة امرأة في عقدها السابع  محروقة ومرمية بواد جاف بدوار أولاد محمد بلحسن التابع للجماعة القروية لأولاد سي بوحيا بقيادة لمشرك بإقليم سيدي بنور. وأوقفت المصالح ذاتها، المتهمة الرئيسية وهي ابنة الهالكة وحفيدتها ورجلا متزوجا اتهم بالمشاركة في عملية القتل والحرق ورمي الجثة بالوادي.
وبعد فتح محضر التحقيق والاستماع إلى المتهمتين، تبين لمصالح الدرك الملكي ببني هلال، أن الضحية المسماة (ز.ل)، كانت تعيش رفقة ابنتها بالتبني وكانت تحترف التسول، وأن جيرانها، لاحظوا غيابها غير المعتاد، ما ولد لديهم الشك والريبة. وشاع خبر غيابها عن الدوار وبدأ البحث عنها، إلى أن تم العثور عليها جثة محروقة ومرمية بوادي بمحاذاة الدوار المذكور.
واستمعت الضابطة القضائية للمتهمة الأولى، فنفت أي علاقة لها بالموضوع، وبدأت تبكي لدفع التهمة عنها، وحاولت الدفع في اتجاه إقناع المحققين بتعرض والدتها التي تبنتها منذ سنوات، للتعنيف من قبل مجهولين. واستمعت الضابطة ذاتها لابنتها المتهمة، فجاءت أقوالها متشابهة مع أقوال والدتها وهو ما ولد الشك لدى الضابط المكلف بالبحث والتحقيق، واستمر في البحث والتحقيق، استمع لشهود آخرين.
وتقدم عون السلطة أمام مصالح الدرك الملكي وأدلى بشهادة، سلطت الضوء على المشتبه فيهم، وهم ابنة الهالكة بالتبني مطلقة في الأربعين من عمرها  وابنتها البالغة 24 سنة من العمر، ورجل متزوج يقطن بالدوار ذاته، يبدو أن علاقة غير شرعية كانت تربطه بالمتهمة الأولى. وبعد الاستماع إليه في محضر قانوني، نفى أي علاقة له بالقضية.
وعادت الضابطة القضائية على ضوء المعلومات التي حصلت عليها، للاستماع إلى المتهمتين من جديد، وبعد محاصرتهما بأسئلة دقيقة وقرائن ثابتة، انهارت المتهمة الرئيسية، واعترفت بما اقترفته يداها وندمت على توريط ابنتها معها. وصرحت أنها قررت التخلص من والدتها بالتبني للاستيلاء على مبلغ مالي كان بحوزتها، وأنها عملت رفقة ابنتها على الإجهاز على الضحية وصبتا عليها البنزين وأضرمتا النار في جثتها لإخفاء معالم الجريمة ورمتاها في وقت متأخر بالوادي.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

ألبومات الجديدة الآن

وقفة-احتجاجية-حاشدة-بالمركز-التربوي-الجهوي-لمهن-التربية-والتكوين-بالجديدة-تضامنا-مع-الأساتذة-المكونين-الموقوفين-الجديدة-eljadida
2016-04-05-00-41-03
2016-03-29-22-13-42

استطلاع الرأي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع ؟

جيد - 85%
متوسط - 5%
ينقصه شئ - 7.5%

عدد المصوتون: 40
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: تموز/يوليو 19, 2015

تابعونا على الفايسبوك