banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

حوادث

إعتقال “بوعزيزي البحر” الذي هاجم في كتابات جدارية السلطات المحلية والأمنية بالجديدة

622-300x224.jpg

علمت الجريدة من مصادرها الخاصة أن المصالح الشرطية بالجديدة، أوقفت بمقتضى حالة التلبس، شابا بلغ عنه مواطن، كان كتب على جدار بناية معزولة وعمارة في حي سكني، عبارات مسيئة هاجم فيها السلطات المحلية والأمنية بالجديدة (الصورة المركبة رفقته).

وقد أودعت الضابطة القضائية لدى المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية الشاب الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية، لإخضاعه للبحث وإحالته، في إطار مسطرة تلبسية، على وكيل الملك بابتدائية الجديدة.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الشاب الموقوف والذي أصبح يعرف في عاصمة دكالة ب”بوعزيزي البحر”، كان يمارس، صيف السنة الجارية، نشاطا تجاريا موسميا في خيمة عشوائية معدة لبيع السردين المشوي على الفحم، أو ما يعرف ب”الشواية”،  وذلك بجنبات الشاطئ الصخري، على الطريق الساحلي الرابط بين الجديدة ومنتجع سيدي بوزيد.

ولوضع حد لفوضى النشاط التجاري الموسمي غير المرخص له، والذي يسيء للمدينة وجماليتها، ويعرقل حركة السير والمرور، تشكلت لجنة مختلطة من رجال وأعوان السلطة والقوة العمومية، على رأسها باشا مدينة الجديدة. حيث انتقلت، صباح ذات يوم من الصيف، في إطار مهامها واختصاصاتها وصلاحياتها، إلى “التجمع التجاري الفوضوي”، وعملت على إزالة الخيم التي تزاول نشاطات تجارية موسمية. وهي التدابير التي لم يتقبلها شاب، من خلال اعتراضه على تدخل السلطات المحلية. فما كان منه، بعد أن أحس بالإهانة و”الحكرة”، إلا أن ألقى بنفسه من أعلى جرف في البحر يبعد بأمتار معدودة، في عرض المحيط الأطلسي، في محاولة للانتحار، احتجاجا على ما أقدمت في حقه اللجنة المختلطة  من هدم خيمته العشوائية، وحجز صناديق السردين التي اقتناها من ميناء الصيد البحري بالجديدة، وإتلاف أدوات الطهي والمعدات التي كان يستعملها في تجارته التي يعيل منها أسرته.

هذا، واستنفرت نازلة محاولة الانتحار المواطنين الذين تجمهروا بكثافة على الشاطئ الصخري. فيما حل ضفادع بشرية من الوقاية المدنية، مشطوا دون جدوى البحر طولا وعرضا بحثا عن الشاب الذي صمم وضع حد لحياته. وطلب المواطنون من قارب على متنه غطاسون يستخرجون الطحالب من أعماق البحر، التدخل. وهذا ما جرى، حيث انتشل 4 غطاسين الضحية الذي نجا بأعجوبة من موت محقق، بعد أن قضى زهاء ساعتين في البحر. والغريب أنه لم يبتلع المياه المالحة، لدرايته بالبحر والغطس، ومقاومته لبرودة المياه المالحة.

أحمد مصباح

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

ألبومات الجديدة الآن

وقفة-احتجاجية-حاشدة-بالمركز-التربوي-الجهوي-لمهن-التربية-والتكوين-بالجديدة-تضامنا-مع-الأساتذة-المكونين-الموقوفين-الجديدة-eljadida
2016-04-05-00-41-03
2016-03-29-22-13-42

استطلاع الرأي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع ؟

جيد - 85%
متوسط - 5%
ينقصه شئ - 7.5%

عدد المصوتون: 40
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: تموز/يوليو 19, 2015

تابعونا على الفايسبوك