حوادث

وفاة تلميذ بسبب تسرب غاز البوتان أثناء تسخينه لإبريق شاي

وفاة تلميذ بسبب غاز البوتان.JPG

لم يصدق سكان الحي الصناعي، ومعهم قاطني زنقة بورنازيل، أنهم فقدوا صغيرهم المدلل عثمان. ولم يتمكن الكثيرون من اخفاء دموعهم وحصرتهم على فقدان  الصغير عثمان بوعيشة، والذي لم يتجاوز 13 سنة من عمره، نهاية الأسبوع، بعد تسرب من قنينة الغاز بمطبخ منزل الأسرة بزنقة بورنازيل بالحي الصناعي بآسفي....بكى الكثيرون في جنازته، وحرص الكثيرون على أن يودعوا عثمان المدلل حتى قبره الصغير.
لم يكن الصغير عثمان والذي كان يتابع دراسته بإعدادية مولاي يوسف، أن محاولته لتناول أكلة خفيفة، وتسخين ابريق شاي، سيتسبب في هلاكه، بعد ظهور مفاجئ لتسرب غاز البوتان عبر أنبوب القنينة، في لحظات كان فيه الصغير يحاول اكتشاف سبب عدم اشتعال الفرن الغازي لتسخين ابريق الشاي، وما بين محاولاته اعادة تثبيت الأنبوب البلاستيكي، كان غاز البوتان يتسرب بسرعة كبيرة الى محيط تواجد الصغير عثمان، الذي وجد نفسه وبعد دقائق قليلة، يفقد وعيه، ويسقط مغشيا عليه في الحين، قبل أن تعود والدته الى المنزل، وتكتشف فاجعة وجود صغيرها في غيبوبة حادة، ورائحة البوتان تسيطر على محيط المنزل.
ما بين آهات الأمر، وصراخها وصدمتها، كان الصغير عثمان، قد التحق بالرفيق الأعلى مخلفا وراءه صدمة كبيرة، لعدد كبير من أقرانه وجيرانه ومعارفه.
لم يستوعب الجميع أن القدر قد خطف منهم شعلة عثمان وحيويته، وطيبوبته، وأنهم سيفقدون والى الأبد تحركات صغير، كان يطوف بموقع منزل أسرته كنحلة تعشق الحرية، وتتوق الى الحيوية.
رحم الله الفقيد، وأسكنه فسيح جناته، والهم ذويه الصبر والسلوان.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث