banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

حوادث

سيدة تحرق جسدها و مستشفيات الدولة تفشل في إنقاذ حياتها-الجديدة-eljadida

TTTyuuuu.JPG

لقيت سيدة باليوسفية اليوم الثلاثاء 14 يونيو الجاري حتفها بعد معاناتها بسبب اقدامها على حرق جسدها و بالكامل ، ولم تفلح عملية نقلها الى مستشفى للاحسناء باليوسفية، و منه الى مستشفى محمد الخامس باسفي، ليتم نقلها الى مستشفى بن طفيل بمراكش في انقاذها، لتلقى ربها في مساء نفس اليوم.

السيدة التي تقطن بحي الامل باليوسفية، و البالغة من العمر قيد حياتها 27 سنة كانت تعاني من اضطرابات نفسية، و ذلك حسب افادة جيرانها و بعض المقربين منها، و استغلت سفر زوجها في هذا الشهر الابرك الى مدينة الرباط، حيث استغل فرصة شهر رمضان لصنع الشباكية باحد الحوانيت، كما استغلت قيام اخت زوجها باشغال البيت، لتقتني كمية وافرة من البنزين، فصبتها على جسدها و اشعلت النيران ليحترق جسدها و بالكامل.
و على الرغم من نقلها الى مستشفى للاحسناء، الا ان القائمين على الشان الصحي بهذا المستشفى المحدود، ارسلوها الى مستشفى محمد الخامس، و لكون حروقها من الدرجة الثالثة، و جهها صوب مستشفى ابن طفيل بمراكش، إلا أنها لقيت حتفها خلال عملية التنقل، و تلقى ربها بعد فشل محاولات اسعافها.
هذا وقد فتحت الضابطة القضائية باليوسفية تحقيقا في الموضوع لمعرفة ملابسات اقدام هذه السيدة على حرق نفسها، و لتحديد محطة البنزين التي اقتنت منها الضحية هذه المادة، علما ان المشرع يمنع على هذه المحطات بيع الوقود في اوعية مهما كانت الاسباب.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

ألبومات الجديدة الآن

وقفة-احتجاجية-حاشدة-بالمركز-التربوي-الجهوي-لمهن-التربية-والتكوين-بالجديدة-تضامنا-مع-الأساتذة-المكونين-الموقوفين-الجديدة-eljadida
2016-04-05-00-41-03
2016-03-29-22-13-42

استطلاع الرأي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع ؟

جيد - 85%
متوسط - 5%
ينقصه شئ - 7.5%

عدد المصوتون: 40
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: تموز/يوليو 19, 2015

تابعونا على الفايسبوك