banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

حوادث

الجديدة : حقيقة قتل و حرق طفل لا يتجاوز عمره 6 سنوات بضواحي الجديدة- الجديدة الان

قتل طفل و حرقه بالجديدة.jpg

في حادث مفجع اهتزت له ساكنة مدينة الجديدة ، عثرت إحدى المقربات من أسرة الطفل عبد العاطي الروحي المزداد في 01 ماي 2010 اليوم الأربعاء 09 نونبر 2016 صباحا ، مقطعا و مفحما بالكامل و مدفونا بمحاذاة مطعم " لالباتراس " المهجور على بعد كيلومترين من المحطة الحرارية بالمركب الكيماوي الجرف الأصفر بإقليم الجديدة.

و في اتصال لموقع "الجديدة الان" بأحد أفراد عائلة الطفل الصغير ضحية الإعتداء الهمجي ، قال أن عبد العاطي الروحي كان كل يوم يرافق أمه من مسقط رأسه بدوار الحاج الشاوي إلى الطريق الرئيسية 301 المؤدية لمدينة الجديدة ، حيث كانت تتركه في ذلك المكان منشغلا بجمع الحلزون و تغادر لجمع الطحالب بمحاذاة دوار الغضبان بجماعة مولاي عبد الله ، و عندما ينتهي يعود إلى منزلهم الذي يبعد عن الجرف الأصفر بتلاث كيلومترات و عن المكان الذي تتركه به بحوالي كيلومتر تقريبا.

إلا أنه يوم الاثنين 07 نونبر 2016 ، شاءت الاقدار أن يعود إلى منزله الصغير بعد أن حمل معه بعض القنينات التي كانت مرمية بقارعة الطريق ، و بعد ان وضعها بالمنزل خرج ولم يعد ، و هو ما دفع أسرته للتوجه لدى مركز الدرك الملكي و أخبرتهم باختفائه و اتصلوا بموقعنا حيث تسلمنا صورة له و قمنا بنشر الخبر ، ليتم العثور عليه اليوم بالقرب من أحد المطاعم المهجورة مقطعا و محروقا وسط مجموعة من الأشجار بالقرب من أحد الابار المهجورة بفندق ل" الباتراس " بجماعة مولاي عبد الله.

هذا و يقوم الدرك الملكي بسيدي بوزيد بالتحقيق في ملابسات وفاته بعد أن انتقلت فرقة منه لعين المكان رفقة الشرطة العلمية بالجديدة ، و قامت برفع البصمات التي يمكن أن تكشف على القاتل الحقيقي و الشخص الذي مثل بجتثه بعد أن يكون قد اغتصبه و طعنه طعنات قاتلة و مخافة افتضاح أمره حرقه و دفنه وسط مكان مهجور إلا أنه ترك رجليه مكشوفتان و هو ما كشف عن جتثه.

ترقبوا التصريحات لاحقا

14980571_903131229817030_3485618164588590779_n.jpg 

15027838_903131303150356_5979409629320211660_n.jpg15036195_903131683150318_2704325092897687103_n.jpg

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

ألبومات الجديدة الآن

وقفة-احتجاجية-حاشدة-بالمركز-التربوي-الجهوي-لمهن-التربية-والتكوين-بالجديدة-تضامنا-مع-الأساتذة-المكونين-الموقوفين-الجديدة-eljadida
2016-04-05-00-41-03
2016-03-29-22-13-42

استطلاع الرأي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع ؟

جيد - 85%
متوسط - 5%
ينقصه شئ - 7.5%

عدد المصوتون: 40
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: تموز/يوليو 19, 2015

تابعونا على الفايسبوك