banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

حوادث

الجديدة : الدرك الملكي بالجديدة يفك لغز قاتل الطفل عبد العاطي الروحي بضواحي مدينة الجديدة - الجديدة الان

قتل طفل و حرقه بالجديدة.jpg

  

جرى مساء يومه الجمعة 11 نونبر 2016 فك لغز جريمة دوار اولاد الشاوي بجماعة سيدي عابد التي راح ضحيتها طفل في السادسة ونصف من عمره٬ حيث شارك في البحث و التحقيق كل من قائد المركز القضائي بسرية الجديدة و قائد مركز سيدي بوزيد و عناصرهما تحت الاشراف المباشر للقائد الجهوي للدرك الملكي بالجديدة و يتعلق الأمر براعي غنم من نفس الدوار .

وقد علمت الجريدة من مصادر مختلفة بأن الجاني لم يكن سوى راعي غنم بذات الدوار و البالغ من العمر 22 سنة عازب اعتاد الذهاب رفقة الطفل الصغير إلى المكان حيث تم العثور على جثته بالبناية المهجورة (مقهى الباطروس سابقا) و ذلك لجمع قنينات الخمر الفارغة التي يتخلص منها أصحاب السيارات الذين يفضلون احتساء الخمر بذلك المكان نظرا للمنظر البهيج الذي يساعدهم على الاستمتاع و الانتشاء . وصباح يوم الاثنين 07 نونبر 2016 و كالعادة توجه راعي الغنم و الطفل الصغير إلى عين المكان لجمع القنينات الفارغة .
و بعين المكان و بما أن الجو كان شيئا ما باردا فقد عمدا على إيقاد النار للتدفئة قبل الشروع في البحث حيث تمكنا من جمع بضعة قنينات عثر عليها الطفل و لم يشأ أن يقتسمها مع راعي الغنم الذي حاول انتزاع بضعة قنينات من بين يدي الطفل الذي لم يتقبل الأمر و هوى بقنينة على مستوى رأس الراعي ما جعل هذا الأخير يرد له الضربة بصفعة قوية أفقدته الوعي .
جلس الراعي يفكر في كيفية يوقظ بها الطفل فحمله و مدده بالقرب من النار التي كانت موقدة و جلس غير بعيد منه ينتظر أن يسترجع وعيه . تحرك الطفل برجليه بعدما بدأت تتحسن حالته لكن لسوء الحظ لمستا النار و اشتعلت في ملابسه قبل أن يحاول الامساك بالراعي الذي فقد تركيزه و ضربه بواسطة عظم لدابة ميتة و أصابه على مستوى رأسه وفمه ضربتين كانتا كافيتين لإزهاق روحه .
و بعد التأكد من مفارقة الطفل الحياة عمد الراعي على وضع التراب على الجزء العلوي من جثة الطفل فيما ترك الجزء السفلي المحترق قبل أن يغادر المكان عائدا إلى الدوار كاتما سره الذي افتضح بعد يومين حيث تم اكتشاف الجثة يوم الاربعاء 09 نونبر 2016.
و بهذا يمكن القول بأن الأمر لم يكن بدافع الانتقام أو هتك العرض أو طعن أو تمزيق أو تفحم الجثة بكاملها .حيث بعد علم النيابة العامة و بعد إشعارها بالمستجد أمرت بإيذاع الراعي المتهم بقتل الطفل تحت تدابير الحراسة النظرية ...
و في المقابل فقد خلف فك لغز هذه الجريمة ارتياحا نسبيا لدى الساكنة عامة و لدى أسرة الطفل خاصة حيث طالبوا بإنزال أشد العقوبة على قاتل ابنها.

  

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

ألبومات الجديدة الآن

وقفة-احتجاجية-حاشدة-بالمركز-التربوي-الجهوي-لمهن-التربية-والتكوين-بالجديدة-تضامنا-مع-الأساتذة-المكونين-الموقوفين-الجديدة-eljadida
2016-04-05-00-41-03
2016-03-29-22-13-42

استطلاع الرأي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع ؟

جيد - 85%
متوسط - 5%
ينقصه شئ - 7.5%

عدد المصوتون: 40
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: تموز/يوليو 19, 2015

تابعونا على الفايسبوك