banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

أخبار محلية

تشريح طبي يؤكد إصابة ضابط أزمور بكسور

أحال فريق مشترك من الضابطة القضائية بالجديدة وأزمور زوجة ضابط شرطة على الوكيل العام صباح يوم الأربعاء الماضي ،بعد انتهاء فترة حراسة نظرية خضعت لها بتعليمات من النيابة العامة،إثر العثور على زوجها الضابط ميتا بالشارع العام قرب المعهد التطبيقي للتكنولوجيا بأزمور غير بعيد عن منزل المشتبه فيها الذي كان يؤويهما قبل اكتشاف الجثة.

وكان المحققون انتظروا نتيجة تشريح طبي خضعت له جثة الضابط من طرف طبيبة طب شرعية بمستشفى الجديدة،سيما بعد أن أكد التشريح سالف الذكر أن الموت لم يكن طبيعيا ،وأن الهالك قضى متأثرا بكسور في ضلوعه اليمنى واليسرى.

ورشحت من مجريات البحث التمهيدي أن هذا المعطى الطبي،دفع المحققين إلى محاصرة الزوجة المشتبه فيها بأسئلة دقيقة ،أساسا مصدر الكسور التي وجدت على جسم الضحية،وأيضا التزامها الصمت وعدم قدرتها على تقديم تبريرات منطقية عن الكيفية التي خرج فيها الضحية من المنزل التي ادعت أنها أحكمت إقفاله عليه بالمفتاح وتركته بداخله وتوجهت على متن سيارتها نحو مفوضية الشرطة للتبليغ عن شجار وقع بينهما نتج عنه إتلاف كبير لتجهيزات منزلية ،واستبعد المحققون فرضية أن يقفز الضحية من الطابق الثاني على علو كاف لإصابته برضوض على وجهه ورأسه لم توجد إطلاقا لدى العثور عليه ميتا ،فضلا عن كون فرضية القفز من علو شاهق تجعله يسقط على الرصيف وليس في مكان وجود الجثة بالشارع العام .ولم تستطع الزوجة المشتبه فيها تقديم إفادات منطقية عن وجود آثار ضربة على الجهة الأمامية لسيارتها التي كانت تقودها لحظة مجيئها على الساعة الحادية عشرة ليلا من يوم الأحد الأخير إلى مفوضية الشرطة .كما أنها بدت عاجزة عن نفي شهادة شخصين من الجيران تقدما ألى مصلحة الضابطة القضائية بإفادة سماعهما ضربة قوية وانطلاق سيارة دون تحديد هويتها.

فيما أفادت فعلا للمحققين أنها ارتبطت مع الضحية الأب لأربعة أبناء من زوجة أولى ،الذي عزل من سلك الأمن الوطني منذ أزيد من 6 أشهر لضلوعه في قضية خيانة زوجية معها وإفشاء سر مهني وإهانة أمنيين ،بعقد نكاح يوم 30 يونيو الماضي ،يوما بعد خروجه من سجن سيدي موسى بسبب التهم سالفة الذكر،وأن العقد تضمن شرط إنفاقه على أبنائها السبعة من زوج آخر وهو رجل أمن يعمل ببوعرفة .واستطردت أنه يوم وجوده ميتا بالشارع العام تشاجرت معه شجارا عنيفا بلغ صداه الجيران،وأنه نتج عنه تكسير محتويات عديدة من أثاث المنزل ،قبا أن تقفل عليه الباب بالمفتاح متوجهة لإحضار الشرطة ،مفيدة بشأن رائحة الخمر التي كانت تفوح من فمها ،أنها نتيجة تقبيل الضحية لها والذي بحسبها كان في حالة سكر طافح.

ولم تستبعد مصادر أمنية خضوع الزوجة المشتبه فيها لجلسات مطولة من البحث لدى قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالجديدة للوصول إلى حقيقة كسور بضلوع الضحية كشفها التشريح الطبي وكانت سببا عجل بوفاته بالشارع العام.

جريدة الصباح

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

ألبومات الجديدة الآن

وقفة-احتجاجية-حاشدة-بالمركز-التربوي-الجهوي-لمهن-التربية-والتكوين-بالجديدة-تضامنا-مع-الأساتذة-المكونين-الموقوفين-الجديدة-eljadida
2016-04-05-00-41-03
2016-03-29-22-13-42

استطلاع الرأي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع ؟

جيد - 85%
متوسط - 5%
ينقصه شئ - 7.5%

عدد المصوتون: 40
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: تموز/يوليو 19, 2015

تابعونا على الفايسبوك