banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

أخبار محلية

بالصور:وضعية كارثية يعيشها مستوصف سيدي يحيى بالجديدة(الإهمال وغياب النظافة)

 

 لما تنعدم الخدمات الاجتماعية في أي بلد….فانتظر الأسوأ..هذا حال الصحة المغربية والتي تؤرق الأسر المغربية خصوصا المعوزة والفقيرة والتي تعاني الهشاشة والإقصاء.

فرغم إقرار وزارة الصحة نظام “راميد”، إلا أن حال المستشفيات المغربية، منها المستعجلات والمراكز الصحية والمستشفيات الجامعية..اغلبها تعيش واقعا خطيرا، وتكفيك جولة سريعة ودخولك لأي مستشفى لتجد واقع الاحتقان والتذمر على وجوه المرضى والزوار.

وما يعكس هذا الواقع المزري، ما يعيشه مستوصف سيدي يحيى بالجديدة كما توضحه الصور المرفقة،فالمستوصف يعيش حالة ترد وتدهور خطيرة وذلك لهشاشة البنيات التحتية والتجهيزات وغياب الرعاية الصحية اللائقة كما صرح بذلك بعض مرتاديه؟ حيث تؤكد شكاوى المواطنين انتشار الأزبال بمحيط المستشفى وضعف الخدمات الطبية، هذه العوامل تجعل المواطن يعيش تحت طائلة الإقصاء والتهميش ، حيث يزداد الوضع تأزما ويؤدي إلى حدوث أمراض متفشية ناتجة عن غياب النظافة.

المستوصف يعيش على إيقاع مماطلة المرضى ورفض استقباله لبعض الحالات وتقديم الفحوصات اللازمة لها كما يحكي بعض المرضى للموقع، واقع يدفع ضريبته المريض الذي يتحمل الألم من جهة وسوء الخدمات المقدمة له من جهة أخرى، الضحايا كما يحكون للموقع قصدوا المستشفى للعلاج فلم يجدوه ووجدوا بدلا عنه معاناة، إهمال، لا مبالاة … فضلا عن تردي البنية التحتية للمستشفى الذي يعاني من تآكل جدرانه التي تعفنت بسبب عدم إعادة طلائها خارجيا، وانعدام النظافة.

فهل ستستطيع وزارة الصحة أن تحمي مستوصفاتنا ومستشفياتنا من حالة التردي التي تعيشها وإنقاذ واقع الصحة من أمراض تهدده ؟أم ستبقى دار وزير الصحة على حالها؟

 

 

 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

ألبومات الجديدة الآن

وقفة-احتجاجية-حاشدة-بالمركز-التربوي-الجهوي-لمهن-التربية-والتكوين-بالجديدة-تضامنا-مع-الأساتذة-المكونين-الموقوفين-الجديدة-eljadida
2016-04-05-00-41-03
2016-03-29-22-13-42

استطلاع الرأي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع ؟

جيد - 85%
متوسط - 5%
ينقصه شئ - 7.5%

عدد المصوتون: 40
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: تموز/يوليو 19, 2015

تابعونا على الفايسبوك