أخبار محلية

ساكنة جماعة أولاد رحمون تعيش تحت رحمة الشموع وتطالب بفك العزلة

124044580_1080317672012896_1705174121_n.jpg

بات الانقطاعُ المتكرر للكهرباء يرخي بظلاله على ساكنة الجماعة القروية لأولاد رحمون التابعة ترابيا لإقليم الجديدة، خاصة وأن عدداً كبيراً من الدواوير يعاني منه بشكل يومي وفي أوقات مختلفة على مرور الأيام.
وقد صرح عددٌ من المواطنين لـموقع ”الجديدة الآن" أنهم باتوا يعيشون في ظلام دامس كل ليلة جراء أزمات الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي بتراب الجماعة التي لا تحمل من الرحمة إلا الإسم.
الساكنة تطالب المكتب الوطني للكهرباء بالرد على استفساراتهم في إتلاف عددا من التجهيزات جراء الإنقطاع الغير المبرر ولعدة مرات ، كما يشار إلى أن عددا لا يستهان به من ساكنة جماعة أولاد رحمون لم تستفد من عملية الربط الكهربائي في إطار البرنامج التكميلي الذي يخص العقد المبرم بين المجلس الجماعي و المكتب الوطني للكهرباء.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث