banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

أخبار محلية

موظف بوزارة التربية الوطنية يشعل فتيل حرب إعلامية بين مكونات الجسم الصحفي بالجديدة-الجديدة-eljadida

c47e7356-d48b-484f-aa52-13371835f9fa.jpg

الجديدة الآن- خليد اليوسي
نشر موقع الجديدة بريس مقالا لتنوير الرأي العام المحلي والوطني ردا على ما جاء به البيان التضامني التنديدي لجمعية الصحافة بالجديدة التي تضم بين مكوناتها أنزه وأشرف الأقلام الصحافية محليا ووطنيا، وإن كان في ما دون ذلك فهو متطفل على الميدان الإعلامي بالجديدة.
فعلى اثر الهجمة الشرسة التي تقودها جمعية الصحافة بالجديدة على الإعلام الالكتروني في بيانها الصادر يوم 18/04/ 2016 ، معتبرة أعضاء مكتبها ومنخرطيها، هم من يمارسون الصحافة بأخلاق مهنية، وأن أصحاب المواقع الالكترونية بالجديدة والمحسوبين على ما يسمى بالإعلام الالكتروني، هم مجرد متطفلين على الميدان الإعلامي، بعدما فشلوا في كل المجالات، وأنهم يبحثون عن زبناء جدد من أجل إبتزازهم والحصول على فتات موائدهم، وأن منهم من هو متورط في الابتزاز وملفاته مازالت رائجة أمام القضاء...
إن حقيقة ما وقع مساء يوم الجمعة15 أبريل 2016 بقاعة الندوات بملعب العبدي بالجديدة، والذي أوقد نار الحرب وسط الجسم الإعلامي بالجديدة، هو التصرف اللا مبرر للصحفي المهني، وأشد على كلمة "صحفي مهني"(لنا عودة في موضوع المهنة لاحقا)، الزميل الصحفي الذي نصب نفسه مسيرا لإحدى الندوات الصحفية بدعوى توفره على بطاقة إحدى الجمعيات الرياضية المعتمدة من طرف الجامعة، وقام بتشهيرها في وجه كل من احتج أو طالب بتقديم وثيقة تبرر تعيينه كمسير للندوات الصحفية التي تعقب المباريات، وأنه من لا يتوفر على تلك البطاقة فهو من المتطفلين على الصحافة، ضاربا بعرض الحائط البطاقة الممنوحة لأصحاب المواقع الالكترونية من إدارة نادي الدفاع الحسني الجديدي، الذي بدوره اعتمد على إشهاد وكيل جلالة الملك الموثق بالمحكمة في عدد لملف صحفي، وهذا الملف الصحفي هو المعتمد لدى وزارة الاتصال والمكتبة الوطنية في الترخيص لصاحب الملف بمزاولة مهنة الصحافة.
وللتوضيح أكثر، فمن سوء حظ زميلنا، تواجد ممثلي الجامعة الملكية لكرة القدم داخل قاعة الندوات، اللذان نفيا أن يكون قانون الجامعة يضمن بين فصوله مادة أو نص يفيد على أن مسير الندوة الصحفية التي تعقب المباريات يجب أن تتوفر لديه بطاقة الجمعية التي يزعم زميلنا أنها هي التي تعطي لصاحبها الأحقية في تسيير الندوة.
إن كل ما وقع في قاعة الندوات، بعيد كل البعد عن التهم الموجهة إلى الإعلام الالكتروني من طرف جمعية الصحافة، فلا ابتزاز ولا فشل ولا محاولة فرض الواقع ولا الارتشاء الثابت عبر المكالمات الهاتفية لأصحابها والمراسلات عن طريق الواتساب.. كما تبجح به أصحاب البيان التنديدي التضامني الموقع من طرف جمعية الصحافة.
تبقى كل هذه التهم مجرد كلام فضفاض لا أساس له من الصحة يسعى به ذوي النوايا السيئة إلى مغالطة الرأي العام ولغاية في نفس يعقوب، الهدف منها إقصاء وإقبار الإعلام الالكتروني بالجديدة. ونختم بقوله تعالى "قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين".
نقلا عن موقع الجديدة بريس

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

ألبومات الجديدة الآن

وقفة-احتجاجية-حاشدة-بالمركز-التربوي-الجهوي-لمهن-التربية-والتكوين-بالجديدة-تضامنا-مع-الأساتذة-المكونين-الموقوفين-الجديدة-eljadida
2016-04-05-00-41-03
2016-03-29-22-13-42

استطلاع الرأي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع ؟

جيد - 85%
متوسط - 5%
ينقصه شئ - 7.5%

عدد المصوتون: 40
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: تموز/يوليو 19, 2015

تابعونا على الفايسبوك