أخبار محلية

تكريم أساتذة وكتاب القصة خلال حفل اختتام فعاليات الدورة الثامنة للخيمة السينمائية بالعونات-الجديدة-eljadida

S2-620x330.jpg

محمد قربان
تميزت الدورة الثامنة للخيمة السينمائية المنظمة من طرف جمعية الجعفرية للإنماء القروي تحت شعار "السينما والأحداث الوطنية " من 28 الى 30 ابريل 2016 ، بتعاون مع الجمعية الغالمية و دار الشباب بسيدي بنور وبالعونات ومع إعدادية أربعاء العونات، وذلك بدعم المركز السينمائي المغربي و لجنة دعم المهرجانات والتظاهرات السينمائية و تحت إشراف عمالة إقليم سيدي بنور، بتكريم أربعة أساتذة و كتاب القصة أثناء حفل الافتتاح الذي حضره السيد الكاتب العام لعمالة إقليم سيدي بنور و السيدة النائبة الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة واطر وزارة الداخلية و رؤساء المصالح بسيدي بنور و اطر وزارة التعليم و الجمعيات وعدة أساتذة و مهتمين بالثقافة السينمائية، وتركزت كلمة الافتتاح التي ألقاها الأستاذ الباحث السينمائي يوسف ايت همو حول ضرورة ترسيخ مبادئ الثقافة السينمائية بإقليم سيدي بنور مفادها النهوض بالمنطقة و تمكين الشباب من ولوج الفن السابع الذي يعتبر فنا راقيا للفرجة والتعبير وإبراز الثقافات والذي يساهم بشكل ايجابي في بناء المجتمع وتنميته والتطلع إلى غذ أفضل ، تلتها كلمة السيد الكاتب العام لعمالة إقليم سيدي بنور و رئيس جمعية الجعفرية و المكرمين، بحيث أجمعت كلماتهم على الأهداف العامة المتوخات من تنظيم هذه التظاهرة و خصوصا ترسيخ الثقافة السينمائية بأوساط الشباب و طفولة العالم القروي من خلال الاستفادة من العروض السينمائية و إحداث أندية سينمائية محلية لاستمرار الأنشطة السينمائية التي من شأنها تنمية المنطقة بشكل عام و المساهمة في البناء الذاتي و الشخصي للطفولة و الشباب، ثم عرض مسرحية فكاهية و عرض الفيلم التاريخي " محمد الخامس عقيدة و فكر".
كما تميزت هذه الدورة بعرض أفلام وثائقية حول ذكرى الاستقلال وفيلم عن المسيرة الخضراء من إنتاج المركز السينمائي المغربي بمجموعة من المؤسسات و بفضاءات مختلفة عبر القافلة السينمائية لمواكبة الأحداث التاريخية لبلادنا وربط الحاضر بالماضي، وعروض أفلام وطنية طويلة و قصيرة و أوراش تكوينية في تقنيات التصوير و كتابة السيناريو و القراءة الفيلمية استفاد منها مجموعة من الأطفال و الشباب القروي.
واختتمت يوم السبت 30 ابريل 2016 فعاليات هذه الدورة بمائدة مستديرة بمشاركة مديري المؤسسات التعليمية ومدير دار الشباب العونات ومجموعة كبيرة من الأطر التربوية و أساتذة و رؤساء بعض الجمعيات، حول الأندية السينمائية باعتبارها المدرسة الحقيقية للسينما ووعيا بان من شانها أن تساهم في التربية و التكوين، ومن هنا اتخذ قرار تأسيس النادي السينمائي بإعدادية أربعاء العونات، وبعد ذلك تم الإعلان عن جوائز مسابقة السيناريو للهواة من طرف لجنة التحكيم التي ترأسها الأستاذ يوسف ايت همو و عرض الفيلم الطويل خارج التغطية لمخرجه نور الدين دوكنا الذي نال إعجاب الحضور.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث