banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

أخبار محلية

اختلالات الوضع الصحي بإقليم الجديدة تدفع بالجبهة المحلية للدفاع عن الخدمات العمومية للإعلان عن وقفة احتجاجية وتطالب بإيفاد لجنة لتقصي الحقائق-الجديدة-eljadida

13246020_830381127096636_1653702616_n.jpg

إن الجبهة المحلية للدفاع عن الخدمات العمومية بالجديدة المكونة من الهيئات الموقعة أسفله، المجتمعة يومه 27 ماي 2016، بمقر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالجديدة، بعد مناقشتها المستفيضة حول واقع الصحة العمومية بإقليم الجديدة، ووقوفها على الاختلالات العميقة التي يعاني منها القطاع الصحي بالإقليم ككل، والمستشفى الإقليمي محمد الخامس بصفة خاصة، والتي من بين مظاهرها، على سبيل الذكر، ما يلي:

1) النقص الحاد والملحوظ في الموارد البشرية سواء تعلق الأمر بالطاقم الطبي أو التمريضي، ما يؤدي إلى ارتفاع عدد المرضى المرتفقين دون أن يجدوا طريقهم إلى العلاج في الأوقات الضرورية الملائمة.
2) وجود فوضى عارمة في جل الأقسام وخاصة في قسم أمراض النساء والتوليد والمستعجلات.
3) عدم محاسبة بعض الأطباء عن الأخطاء الطبية التي على إثرها إما يفقد ضحاياها حقهم المقدس في الحياة أو يصابون بعاهات مستديمة جسدية ونفسية.
4) عدم محاسبة بعض الأطباء المعروضة ملفاتهم على أنظار المجلس التأديبي وخاصة المعروفين منهم بالمتاجرة بالشواهد الطبية المزورة (حالة د محمد السفياتي كنموذج).
5) عدم تقديم خدمات طبية بما في ذلك الأدوية للأشخاص الذين لم يستفيدوا من بطاقة "رميد" أو الذين ليست لهم إمكانيات الأداء أو المشردين أو مجهولي الهوية ما يؤدي إلى فقدان بعضهم لحقهم في الحياة.
6) الغياب شبه التام للأطباء الأخصائيين من المداومة مع استثناءات ناذرة.
7) عدم تقديم مساعدات ضرورية للأشخاص في وضعية إعاقة.
8) تفشي ظاهرة سوء المعاملة مع المرتفقين في ظل تفشي ظواهر السمسرة والرشوة والمحسوبية والزبونية.
9) النقص الملحوظ في النظافة وانتشار الروائح الكريهة خاصة قرب المراحيض المعطلة (المخنوقة) والممتلئة بالغائط والبول والمياه العديمة التي تتسرب منها إلى محيط الباب الرئيسي للمستعجلات.
10) النقص الكبير في عدد المستوصفات في الإقليم وغيابها التام في العديد من الأحياء الكبيرة بمدينة الجديدة (حي السلام، حي النجد، حي نرجس، حي المنار...) والضعف الكبير في تجهيزات الموجودة منها.
11) التدهور الخطير لجناح الأمراض النفسية والعقلية الذي أصبح عبارة عن سجن خطير لحبس وعزل المرضى أكثر مما هو مستشفى لعلاجهم في ظل وجود طبيبة نفسانية واحدة.