أخبار محلية

فيديو حصري : بعد اعتقال رئيس الجمعية المغربية لمحاربة داء السكري بالجديدة رئيس جمعية مزكان لداء السكري أطفال و كبار بالجديدة يستنكر و يوضح للرأي العام-الجديدة الان

IMG_2258.JPG

ألقت مصالح الشرطة القضائية بالجديدة القبض يوم الأربعاء الماضي (28/09/2016) على رئيس الجمعية المغربية لمحاربة داء السكري بالجديدة رفقة شقيقه ، بتهم تتعلق بالإتجار في أدوية مهربة وأخرى تخضع حيازتها لمساطر خاصة و أدوية منتهية الصلاحية ، و ضبط هذه الجمعية تتاجر في الأدوية الخطيرة والممنوعة من بينها "القرقوبي" و "إريكتور" و "المورفين" من الدرجة الأولى و المهيجات الجنسية و 100 نوع آخرى من الأدوية المنتهية الصلاحية و مواد التخدير أغلبها تم تهريبه من أوروبا عبر السوق السوداء ، ومن ضمن الأدوية المحجوزة أيضا "الأنسولين" التي يستعملها مرضى السكري من النوع الثاني منها حوالي 1500 علبة انتهت صلاحيتها و بعضها يحمل علامة المجانية ، و بعضها غير مرخص باستعماله بالمغرب ، و قد قدرت القيمة المادية الإجمالية للأدوية المحجوزة ب 100 مليون سنتيم من طرف المصالح المختصة.

وقد خلف هذا الخبر الذي تلقته ساكنة الجديدة بكل ارتياح ، مجموعة من التساؤلات بالأوساط الطبية محليا ووطنيا حول الجمعية التي كانت تروج هذه الأدوية المحظورة و التي تشكل خطرا على صحة المرضى خاصة و أن مدينة الجديدة تتواجد بها جمعيتان تشتغلان في مجال داء السكري.
و يشار أيضا أن الجمعية التي تم إغلاقها على خلفية الإتجار في الأدوية الممنوعة ، ضبط بها طابع صيدلي و حوالي 3500 نوع من الأدوية ، مما يطرح عدة تساؤلات حول تحويل هذه الجمعية إلى مستودع للأدوية لا علاقة لها بمرضى السكري.
و نذكر الرأي العام أن مدينة الجديدة تتوفر على جمعية أخرى لداء السكري تحمل إسم "جمعية مزكان لداء السكري أطفال و كبار" لا زالت تشتغل في مساعدة المرضى و تقديم الإمكانات المتاحة لهم خاصة فيما يتعلق بالتوعية والسلامة الصحية و الكشف عن نسب السكري و الضغط الدموي و "الهيموغلوبين" في الدم.
و قد استنكر رئيسها ما قام به رئيس الجمعية المغربية لمحاربة داء السكري "ط-المكي" الذي يشغل مهام تدبير فرع التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالجديدة بصفة مؤقتة ، حيث من المرتقب أن يتم التشطيب عليه مستقبلا في حالة إدانته من خلال مداهمة لمقر الجمعية المغربية لمحاربة داء السكري -فرع الجديدة- ومنزل رئيسها المتواجد بحي سيدي موسى، بناء على شكاية تقدمت بها نقابة الصيادلة بجهة الدار البيضاء-سطات.
و قد أشاد محمد السقراطي رئيس جمعية "مزكان لداء السكري أطفال و كبار" باعتقال رئيس الجمعية المغربية لمحاربة داء السكري -فرع الجديدة- من طرف الفرقة الاقتصادية والمالية التابعة للشرطة القضائية بالجديدة بناء على أوامر النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالجديدة ، خاصة بعد تحويل الجمعية إلى صيدلية سرية بها مستودع للأدوية المجهولة المصدر.
ونفى السقراطي كون الجمعية التي يشرف على رئاستها و هي "جمعية مزكان لداء السكري أطفال و كبار" أن تكون لها أية علاقة بمثل هذه السلوكات التي أضرت بسمعة مرضى داء السكري بالإقليم ، واستغرب كون مجموعة من المرضى و مباشرة بعد إغلاق الجمعية المغربية لمحاربة داء السكري -الجديدة- طلبوا منهم تزويدهم بنفس الأدوية التي وردت بمحاضر الشرطة القضائية بمختلف أنواعها ، و أكد لهم أن ما كانوا يقتنونه يدخل في إطار الممنوعات داخل العمل الجمعوي.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث