banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

عاجل : المعارضة تقتل بعضها .. أنصار "البام" يُشرملون أتباع "الاستقلال" بسيدي قاسم

24304-631x358.jpg

يبدوا أن حمى الانتخابات بلغت درجة عالية من الحرارة بمدينة سيدي قاسم، فبعد قتل مسن بضواحي جرف الملحة بسبب حملات انتخابية، انتقلت الحرارة إلى وسط مدينة سيدي قاسم، حيث هاجم  أنصار لحزب الجرار الذي يتزعم لائحتها بنعيسى بنزروال أحد أعيان المدينة والذي توالت عائلته منذ أزيد من أربع وعشرين سنة التربع عاى رئاسة المجلس البلدي.
الهجوم المباغت لأنصار الأصالة والمعاصرة عرف استعمال مختلف الأسلحة البيضاء والعصي أدى إلى جرح عدد منهم، نقلوا على إثرها الى المستشفى الإقليمي سلمت لهم على إثرها شواهد طبية، كما تم تسجيل سرقة مبالغ مالية، فيما تم تسجيل شكايات لدى المصالح الأمنية ضد المعتدين.
ووفقا لمصادرنا فإن هذا الهجوم تكرر مرة أخرى في مقر اخر تابع لحزب الاستقلال بحي الزاوية أحد أكثر الأحياء شعبية بالمدينة، والذي يعرف ترويجا واسعا للمخدرات والسكر العلني في عز الحملة الانتخابية.
من جهته حمّل ” عبدالله الخافظ ” مدير الحملة الانتخابية لحزب الاستقلال بسيدي قاسم المسؤولية للسلطات المحلية داعيا إياها عدم نهج الحياد السلبي الذي يؤثر على مسار المنافسة الشريفة، في الوقت الذي يغض فيه الطرف عن البلطجية الذين عاثوا فسادا ويعتدون على أمن المواطنين ماديا ومعنويا، مؤكدا على أن هذا الاعتداء سيكون له ما بعده وفق قوله.
سيدي قاسم 24