في خضم الاستعدادات التي تجريها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، عبر مصالحها الإقليمية والجهوية والمركزية، لتمكين تلاميذ مستوى البكالوريا من اجتياز امتحاناتهم الوطنية في أحسن الظروف، ابتداء من يوم غد الثلاثاء، أصدر مكتب نقابي إقليمي بيانا في شأن ما وصفه بـ"القصور الكبير في الإجراءات الاحترازية على مستوى إقليم سيدي بنور".

 

وأعلن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل بسيدي بنور، عن قلقه الشديد إزاء ما يواجه التحضير لامتحانات البكالوريا بإقليم سيدي بنور، "حيث تم تسريب أوراق تحرير مؤشرة من داخل إدارة ثانوية 30 يوليوز التأهيلية".وأشار ذات المكتب النقابي أن أوراق التحرير المسربة يتم تداولها على أوسع نطاق بين صفوف المترشحين، محمّلا بذلك المسؤولية الكاملة للنائب الإقليمي "فيما يتهدد تكافؤ الفرص والنزاهة بخصوص الامتحانات الإشهادية بالإقليم، وخاصة في مستوى البكالوريا"، حسب ذات البيان.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث