banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

وفاة فتاة برصاص شرطي بالدار البيضاء

توفيت فتاة صباح يوم الأحد 9 غشت، يشتبه في تورطها في محاولة الإعتداء على شرطي، بعد أن أطلق الأخير النار، إثر ضبطها متلبسة بسرقة سيارة رفقة ستة آخرين، بالدار البيضاء.

وأفاد بيان للمديرية العامة للأمن الوطني أن "شرطيا يعمل بفرقة الدراجين بمنطقة أمن الحي الحسني في مدينة الدار البيضاء، في الساعات الأولى من صباح اليوم، إلى استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف سبعة مشتبه فيهم، من بينهم فتاتين، أشهروا في وجهه أسلحة بيضاء وحاولوا الاعتداء عليه، بعدما تم ضبطهم في حالة تلبس بسرقة سيارة بالعنف وتحت التهديد بالسلاح الأبيض”.
ويضيف بيان المديرية، أنه استنادا “للمعلومات الأولية للبحث، فإن الشرطي استجاب لطلب نجدة صادر عن أحد المواطنين تعرض لسرقة سيارته بالعنف من طرف المشتبه فيهم، الذين كانوا في حالة سكر متقدمة، وعندما تدخل الشرطي لتوقيفهم أبدوا مقاومة عنيفة في مواجهته، وأشهروا في وجهه أسلحة بيضاء عبارة عن سيوف، مما اضطره إلى إطلاق ثلاث رصاصات تحذيرية في الهواء بينما أصابت الرابعة واحدة من المعتدين مما تسبب في وفاتها عند نقلها إلى المستشفى”.
وأوضحت المديرية أن “مصلحة الشرطة القضائية فتحت بحثا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث جرى الاستماع إلى الضحية الذي تعرض لسرقة سيارته، ولعدد من الشهود الذين عاينوا واقعة السرقة بالعنف، بينما تم إيداع جثة الهالكة بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي”.

كما أكد المصدر ذاته على أن “الأبحاث والتحريات تتواصل لتوقيف باقي المشتبه فيهم الذين ساهموا في عملية السرقة بالعنف ومحاولة الاعتداء على موظف الشرطة، الذي تدخل لتطبيق القانون وحماية أمن وممتلكات المواطنين”.

موقع بديل