banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

زلزال بين الخطباء بالمغرب بسبب زلزال الريف -الجديدة eljadida

KHADIJA ROUISSI.jpg

خلفت خطبة خطيب جمعة بمسجد في مدينة سلا، التي ارجع فيها الخطيب سبب الهزات الأرضية التي ضربت مؤخرا منطقة الريف إلى تفشي “المخدرات والمسكرات والموبيقات” إدانات واسعة من مختلف شرائح المجتمع المغربي.

وفي هذا الصدد قال الشيخ الفيزازي "أن الزلزل ظاهرة طبيعية وله علاقة بالجيولوجية"، مضيفا في تصريح صحفي "واش الفرنسيس والميريكان و… اتقى وأحق العباد، ولم يغضب عليهم الله، فغضب فقط على أهل الحسيمة والناظور" ،وأشار "أن مثل هؤلاء الأئمة يحاورون وينبهون وينصحون بدون شك هم يريدون الخير لكنهم أخطأوا العبارة والطريق، فليس هناك فرق بيننا وبين سكان الناظور والحسيمة فنحن في وطن واحد ونتنفس نفس الطعام فلا ينبغي أن نقول أن الله غضب عليهم وما لنا حنا زعما راضي علينا".

وتابع الفيزازي "أن الذين يقتلون في الزلازل أو الحرائق أو الغرق هم شهداء في الإسلام، فإذن كيف أن نقول أن الشخص مات شهيدا ثم نقول بأن الله تعالي غضب عليه وهو مات شهيدا".
من جهتها شنت خديجة الرويسي الرئيسة السابقة لمؤسسة "بين الحكمة" هجوما لاذعا الى الخطيب المنحدر من الناظور، معتبرة تصريحاته “خطيرة جدا”.
وقالت الرويسي “يجب على وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن تسائل هذا الخطيب على ما تفوه به في حق ساكنة الريف والمغاربة أجمعين" مضيفة أن المغاربة "كلهم متضررين من الجفاف”.
وتساءلت الرويسي عن كيفية استقاء الخطيب لهذه المعلومات، لتردف متسائلة: "هل أصبحنا نعيش في كنف الكهنوت؟ هل الخطيب يعلم الغيب؟".
وفي السياق ذاته نقل موقع “كشك” عن مصدر مسؤول، قوله أن "المجلس العلمي الأعلى" سيتخذ قرارا في حق خطيب الجمعة مشيرا ان المجلس توصل بتقرير خاص هذه القضية، وسيتم اتخاذ القرار المناسب في حق الخطيب بعد الاستماع إليه.
وشدد المصدر نفسه، على أن مثل هذا الأمر يقع فيه خطباء المساجد، لافتا إلى أنه سيتم التحقق من كيفية ربط الخطيب لقضية الزلازل بالمخدرات وحينها سيتم اتخاذ القرار المناسب.
وكان شريط فيديو عبارة عن تسجيل صوتي، يحتوي على صورة لخطيب جمعة، جرى تداوله بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، يتحدث فيه الخطيب عن الهزات الأرضية التي تعيش على وقعها مدن الشمال منذ يوم الإثنين الماضي.
وقال الخطيب بحسب التسجيل ذاته : "فهذا الزلزال ، أو الزلازل، أو هذه التهديدات، باقي ما كاين لا زلزال لا والو، رعب وتهديد من الله عز وجل، تخويف من الله تعالى”، متابعا قوله، بعد أن أكد أنه ابن الريف ويعرف الريف جيدا :"اللهم لا تؤاخذهم وتؤاخذنا بما فعله أهل المخدرات، وأهل المسكرات، وأهل المحرمات..".

maxresdefault2-1qskaxpmm2rk9tbbydczkmwp5r9mcqoec4j7cxefrr3o.jpg

 

الامام شفيق لعرج يرد على خطيب بسلا الذي قال إن انتشار الفساد في الريف وراء الزلازل المتكررة: