banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

متقاعدو السكك الحديدية يحتجون بالرباط-الجديدة-eljadida

12992851_1615523418772123_659765905_n.jpg

طالب متقاعدو السكك الحديدية من خلال وقفتهم الاحتجاجية التي نظمتها جمعية الوحدة للمتقاعدين السككيين بالمغرب يوم الخميس14ابريل2016 امام الادارة العامة للسكك الحديدية بالرباط على لسان المصطفى الموساوي رئيس الجمعية بالكشف عن مضمون الاتفاقية المبرمة بين م.و.س.ح. و النظام الجماعي لمنح لرواتب التقاعد و اخراجها الى العموم تطبيقا لمقتضيات دستور2011 الخاصة بالحق في المعلومة.مؤكدا على الضرر الذي لحق المتقاعدين المحالين على المعاش ابتداء من 2002 و اعتبر ان الشقين المكونين للمعاش انما هي تخريجة غير منصفة و لا عادلة في حق من افنوا زهرة شبابهم في تنمية القطاع ,و طالب بالغائها و ضرورة تسديد الادارة لواجـــــباتها المادية تجاه صندوق النظام .ج.م.ر.التقاعد و باثر رجعي.و اضاف من خلال الكلمة التي القاها بهذه الناسبة ان الادارة تكيل بمكيالين حيث تلحق الضرر المادي بالطبقات المستضعفة و خصوصا المتقاعدين في الاقتطاع التكميلي للتعاضدية متسائلا كيف يعقل تطبيق معادلة لا تحترم القانون 65.00 و الذي يحدد نسبة الاقتطاع في واحد في المائة على ان لا يتجاوز 50درهما . فالسككي النشيط يؤدي 0.24 بالمائة في حين ان بعض المتقاعدين يؤدون ما يقارب 8 بالمائة و ندد بهذا الحيف وطالب في نفس الوقت بتوفير بطاقات الكنوبس لجميع المتقاعدين و الارامل و تسهيل الولوج الى العلاج في المصحات والمختبرات و تسهيل منح ورقة التحمل.
و تسائل رئيس الجمعية عن السبب في عدم استفادة ارامل السككيين من الحد الادنى للمعاش و المحدد في الف درهم. و تطرق السيد الموساوي الى مسالة الشؤون الاجتماعية التي تؤرق المتقاعدين اكثر من غيرهم و لخص المطالب في:
1 تعديل القانون المنظم للشؤون الاجتماعية بما يضمن حق الارامل و المتقاعدين و اشراكهم في المجلس الاداري.
2 تقنين الصندوق المستقل للوفاة و الصندوق المستقل لنهاية الخدمة.
3 تخصيص نسبة مهمة تتماشى مع عدد المتقاعدين في قرعة الحج و ضرورة اشراك جمعيات المتقاعدين في القرعة.
4 تفويت السكن للقاطنين او تعويضهم و بناء السكن لغير القاطنين.
و ختم كلمته بالقول ان هذه الوقفة انما هي بداية لمجموعة من الوقفات و الاشكال النضالية الاخرى حتى تحقيق جميع المطالب.
و اعطيت الكلمة للكاتب المحلي للجمعية بالجديدة الذي ندد بسياسة الاذن الصماء التي تنهجها الادارة و طالب بفتح قنوات الحوار مع الجمعية من اجل حل المشاكل التي يعانيها المتقاعد خصوصا :التقاعد و التغطية الصحية و السكن و الشؤون الاجتماعية،و اشارالى ان هؤلاء المحتجين هم من ساهم في تنمية القطاع بل تم بناء القطاع بسواعدهم ايام الشباب و انتظروا الجزاء الذي لن يكون الا سكنا لائقا يحفظ كرامة المتقاعد و بالمجان ــــ و هذا ليس ريعا ، اما الريع فهو ما استفاد منه بعض مسؤولي السكك الحديدية بالهرهورة ــــ و التكفل المادي بمناسك الحج و هذا ليس كثيرا.وطالب في هذا الاطار بتمكين اي سككي نشيطا كان ام متقاعدا من منحة الحج بمجرد خروجه بالقرعة التي تنظمها السلطات بالاقاليم و العمالات.و اعلن تضامنه مع كل المتقاعدين المهددين بالتشريد و خصوصا الاخ عامر علي الذي يعاني من المرض من جراء عملية التجويع التي ناهزت السنتين و دفعه الى المحكمة من اجل اخلاء السكن كي يصبح هو الاخر مرتعا للجانحين و هذ هو الجزاء.و عبرت اللافتات عن ما لم تقله الكلمات.للاشارة فقد حظيت الوقفة بمؤازرة الناشط الحقوقي السيد محمج الزهاري الرئيس السابق للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان و تغطية صحفية لمجموعة من المنابر الاعلامية.