banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

ضحايا المجرم الملقب ب "الوحش" في ارتفاع متزايد و الجاني حر طليق !!!-الجديدة-eljadida

08-1112-696x400.jpg

تقرير/عبد الله المصمودي

قام المجرم الخطير الملقب بـ”الوحش”، بعدد كبير من الاعتداءات على ساكنة وشباب مدينة سلا العتيقة (داخل الأسوار)، والصور توضح بعض ذلك.

ويزاول “الوحش” نشاطه في بيع المخدرات بكل حرية وفي واضحة النهار، كما هي عادة عدد من مروجي هاته السموم بكل أحياء مدينة سلا، خصوصا حي سيدي موسى وحي القرية وحي الإنبعاث والواد.
وحسب أحد ساكنة المدينة العتيقة فقد “تم تقديم عدة شكايات إلى جميع الجهات المسؤولة، ولكن بعض الأمنيين يتواطؤون معه (الوحش) مقابل فدية مالية أسبوعية”.
ثم أضاف “غاب الأمن والأمان عن مدينة سلا، وفي هذا الصدد نرجو من كل مسؤول عن أمن وأمان المواطنين تعميق البحث في هاته المعضلة لأن هناك أياد خفية تحول دون إلقاء القبض على هذا المجرم الخطير الذي زرع الرعب في مدينة سلا. علما أن الجاني لازال في تعنته وتجبره ويتمادى في إجرامه بكل حرية بدون حسيب ولا رقيب”.
يذكر أن حملة أمنية واسعة شهدتها مدينة سلا منتصف العام الماضي، وقد تم إلقاء القبض من خلالها على مجموعة كبيرة من المجرمين والمنحرفين، غير أن عدم استمرار عمل الدوريات الأمنية يوميا، وفرض القوة الأمنية، يجعل بعض الأحياء أو الأزقة مرهونة لأنشطة بيع المخدرات أو ترويع ساكنتها بعد اقتتال أو عنتريات عدد من المجرمين.