banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

تمن الميكا يلعلع داخل السوق السوداء و هذه التفاصيل...-الجديدة-eljadida

13815200_1220512887993373_2145998265_n.jpg

في الوقت الذي صادقت فيه الحكومة المغربية على ترسانة من البنود والقوانين الزجرية التي سيتم تطبيقها في حق مستعملي الأكياس البلاستيكية أو مصنعيها تفاعلا مع تنزيل حملة “زيرو ميكا”، تشهد أثمنة “الميكا” في هذه الأيام ارتفاعا صاروخيا بسبب ترويجها بقوة في السوق السوداء. وحسب تصريحات متطابقة لعدد من التجار الذين التقاهم موقع “الجديدة الآن” فإن ثمن الكيلوغرام الواحد من الأكياس البلاستيكية يتراوح حاليا بين 60 درهما و75 درهما هذا في الوقت الذي كان ثمن الكيلوغرام للأكياس البلاستيكية لا يتجاوز 20 درهما.

و أكد تُجار وباعة متجولون أنهم لم يجدوا بديلا عن الميكا إلى حدود الساعة، ويكتفون بإخبار الناس بأن الأكياس البلاستيكية ستنقرض وعليهم اتخاذ الاحتياطات في الوقت الذي لم يجد فيه الباعة وأصحاب المحلات التجارية ما يعوضون به هذه الأكياس الأمر الذي اضطرهم إلى اقتنائها على الرغم من ارتفاع أثمنتها في السوق السوداء.
وأكد باعة الخضر و الخبز و الأسماك في تصريحهم لـ”الجديدة الآن” أنهم يضطرون إلى زيادة بعض السنتيمات إلى أثمنة بضاعتهم لاسترجاع المبالغ الإضافية التي باتت تستنزفها الأكياس البلاستيكية في السوق السوداء.
وناشد الباعة موقع "الجديدة الآن" تبليغ ملتمسهم للمسؤولين بالسهر على توفير البديل بشكل يجعلهم يمارسون أنشطتهم التجارية دون مشاكل مع الزبناء.