banner-nizar-kabbani-700x120.gif

 

شرطي يصارع الموت في غيبوبة تامة:المركز الوطني للمصاحبة القانونية و حقوق الإنسان يستنكر

يقبع في إحدى مصحات الدار البيضاء مواطن يصارع الموت في غيبوبة تامة إثر

 تعرضه لحادث انقلاب سيارته في إحدى منعرجات الطريق الرابطة بين سيدي حجاج و ابن احمد إقليم سطات على الساعة الخامسة و خمس و أربعين دقيقة صباح يوم الأحد 26 يوليوز 2015، بينما هو متوجه لآداء واجبه كشرطي بمدينة ابن احمد يدعوه الواجب لأن يكون هناك، حيث يشق طريق تنعدم فيها كل مواصفات السلامة، طريق توالت عليها الإصلاحات الترقيعية و طالها النسيان، حتى أنه لم يبقى منها إلا الإسم و هو ما يدعوا إلى التساؤل عن المسؤول عن هذا الوضع الذي آلت إليه هذه الطريق، هل هي وزارة التجهيز و النقل؟ أم هم منتخبو الجماعات الترابية؟ أم هم ممثلو الأمة لدى مجلس النواب؟ هؤلاء الذين يتحملون المسؤولية، يقع هذا بعيد الانتخابات الجماعية المرتقبة، و نتمنى أن يدرج إصلاح هذه الطريق ضمن الوعود التي تقطعها الأحزاب السياسية عن نفسها، مع الإشارة إلى أن المجتمع المدني سبق و أن دق ناقوس خطر بخصوص هذا الموضوع.

   هذه الحادثة التي تعرض لها هذا الشرطي كشفت مرة أخرى عن استهتار الضابطة في شخص دركية رأس العين التي لم تحضر إلى مكان الحادثة و تركت السائق يصارع قدره لمدة تقارب الساعتين، و لم تحضر إلا بعد تدخل ضابطة ابن احمد غير المختصة التي قامت بمعاينة مكان الحادث و اتصلت بسيارة الإسعاف التي حضرت، غير أن هذه الأخيرة كان له نصيب في تتمة أدوار هذه المسرحية السخيفة لأن السائق لم ينقل الضحية إلا بعد آدائه مبلغ 200 درهم ثمن البنزين، دون الإعتداد بحالة الضحية الذي كان عاجزا عن الحركة مدرجا في دمائه و أن المبلغ المطلوب أداه أفراد عائلته.

   و نظرا للإصابة البليغة فقد ثم نقل الضحية من مدينة سطات إلى الدار البيضاء و هو يرقد بإحدى مصحاتها في غيبوبة تامة.

   إن عدم حضور دركية رأس العين بمكان الحادثة بالرغم من الإتصال بها مرات عديدة يعيد إلى الأدهان الاستهتار الأمني بأرواح و أجساد و مصالح الناس، و اللامبالاة التي تؤشر على تدني الخدمات الأمنية، و على المزاجية و التراخي في الإستجابة الفورية لإنقاذ المواطنين مما يعطل أهم وظيفة تضطلع بها الضابطة القضائية، و هي الحرص الشديد على أمن المواطن و حياته و مصالحه، حتى لو كان الأمر يتعلق بأحد رجال الأمن، ماذا لو كان مواطنا عاديا؟؟

   إن المركز الوطني للمصاحبة القانونية و حقوق الإنسان، في الوقت الذي يحيي عاليا و يشد على أيدي رجال و نساء الدرك و الأمن الوطني و الوطنيين و الغيورين على مصالح بلادهم، فإنه في ذات الآن يستنكر و يشجب بشدة هذا السلوك اللامسؤول الصادر عن دركية رأس العين و الذي يحتاج إلى المساءلة.

   و عليه فإننا نطلب من النيابة العامة بهذه الدائرة الإستئنافية ممثلة في السيد وكيل الملك و السيد الوكيل العام للملك بفتح تحقيق في الموضوع لمعرفة ملابسات عدم حضور الضابطة القضائية لقرابة الساعتين، علما من أن مكان الحادثة لا يبعد عن مقر الدرك إلا بأقل من عشر كيلومترات، ثم الإستفسار عن سر اشتراط سائق سيارة الإسعاف الحصول على ثمن البنزين لنقل الضحية إلى المستشفى؟؟

المركز الوطني للمصاحبة القانونية و حقوق الإنسان  

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

ألبومات الجديدة الآن

وقفة-احتجاجية-حاشدة-بالمركز-التربوي-الجهوي-لمهن-التربية-والتكوين-بالجديدة-تضامنا-مع-الأساتذة-المكونين-الموقوفين-الجديدة-eljadida
2016-04-05-00-41-03
2016-03-29-22-13-42

استطلاع الرأي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع ؟

جيد - 85%
متوسط - 5%
ينقصه شئ - 7.5%

عدد المصوتون: 40
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: تموز/يوليو 19, 2015

تابعونا على الفايسبوك