الجديدة : حملة مقاطعة المنتوجات الوطنية متواصلة رغم الإعتذار - الجديدة الان

files.jpg

أصدرت شركة " سنطرال " للحليب و ومشتقاته بلاغا تعتذر فيه للشعب المغربي بتاريخ 2ماي 2018 على صفحتها الرسمية بالفايس بوك ، وذلك لما خلفته  الخرجة الإعلامية التي خرج بها أحد مسؤوليها واصفا إياها المقاطعين لمنتوجات سنترال بعبارة " خائن للوطن " ، كما تنفي الشركة  في بلاغها إنه ليس هناك   أي زيادة في الأسعار وتتفاعل مع الدعوة لمقاطعة علامتها التجارية حليب "سنطرال" .
 
و أفادت الشركة في بلاغها أنه تم استهداف منتوج " سنطرال دانون" منذ بضعة أيام من خلال الدعوة لمقاطعة علامتها التجارية حليب "سنطرال" على شبكات التواصل الاجتماعي.
هذه الدعوة ، مصحوبة بمعلومات خاطئة حول زيادة مزعومة في الأسعار، فاجأت جميع متعاونيها وكانت مصدر تصريحات حادة من قبل أطر في الشركة.
تقدم سنطرال دانون اعتذارها لجميع المواطنين الذين شعروا بالإساءة من هذه التصريحات التي لا تعكس الموقف الرسمي للشركة.
تعرب سنطرال دانون عن احترامها العميق لجميع المستهلكين المغاربة، وتبذل قصارى جهدها للانصات إليهم وتفهمهم.
للإجابة عن الاستفسارات التي طرحها المستهلكون، تود سنطرال دانون تقديم الإيضاحات التالية:
- سنطرال دانون لم ترفع سعر الحليب بالنظر لمكانة الحليب في النظام الغذائي وفوائده الصحية، وقد حافظت سنطرال دانون على نفس السعر بدون أي تغيير منذ يوليوز 2013، على الرغم من الزيادات المستمرة في تكاليف إنتاجه.
- ستواصل سنطرال دانون العمل بقوة لإرضاء المستهلكين من خلال خدمة 78.000 نقطة بيع يومياً وتحفيز المنظومة الصناعية الفلاحية المكونة من 120.000 مربي الماشية الذين يمثلون 600.000 شخص في العالم القروي.
 
لكن حسب التعليقات التي وردت على صفحة الشركة لمجموعة من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، و ذلك ردا على  بلاغ شركة سنترال دانون ، فقد عبر أغلب النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي عن استمرارهم في مقاطعة منتوجاتها  حتى تخفض الشركة من أسعار منتجاتها  مراعاة للقدرة الشرائية للمواطن المغربي البسيط ، و أن الإعتذار يجب ان يصدر عن المسؤول بالشركة الذي وصف المغاربة المقاطعين لمنتوجات سنترال بعبارة "خائن للوطن" .

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث