unnamed11.jpg

تعرف الطريق الجهوية رقم 316 الرابطة بين الجديدة وسطات مرورا بأحد أولاد افرج وتحديدا عندالنقطة الكيلومترية 17، أشغال بناء قنطرة لتفادي الفيضانات التي يسببها أحد الوديان خلال فصل الشتاء، مما يجعل القادمين من أولاد افرج ملزمين بتغيير الإتجاه مرورا بثلاثاء أولاد حمدان وصولا إلى الجديدة .

وقد استبشر مستعملوا هذه الطريق والسكان خيرا بهذا الإصلاح الذي يدخل في إطار "مشروع إعادة بناء وإصلاح أرصفة المنشأت الفنية"، لكن هذا المشروع الذي لم يكتمل بعد قد يتسبب في حوادث خصوصا بعد"  فتح السد الذي يصب في هذا الواد " حسب شهود عيان ".
مياه الواد غمرت المشروع عند نهاية الأسبوع الجاري وكذا الطريق الجانبية المخصصة  لهذا الغرض، هذه الأخيرة المعدة بالأتربة فقط تكاد تسبب انزلاقا للعربات العابرة خاصة والطريق تعرف حركة مرور كثيفة تزامنا مع نهاية عطلة العيد .

unnamed2.jpgunnamed3.jpgunnamed4.jpgunnamed6.jpgunnamed5.jpgunnamed7.jpg